الشرق الأوسط وآسيا الوسطى

مستجدات آفاق الاقتصاد الإقليمي: منطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى

مايو 2014



الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وباكستان وأفغانستان: هل توشك على اجتياز المنعطف الحرج؟



لا يزال نمو النشاط الاقتصادي ضعيفاً عبر منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأفغانستان وباكستان. ففي عام 2013، أدى تراجع إنتاج النفط إلى كبح النمو في البلدان المصدرة للنفط، كما استمر تأثر النشاط الاقتصادي بضعف الاستثمار الخاص، وسط التحولات والصراعات السياسية في المنطقة. ومن المتوقع أن يرتفع النمو هذا العام تمشياً مع التحسن في آفاق الاقتصاد العالمي. غير أن ضعف الثقة، وكذلك استمرار عجز المالية العامة الكبير في بعض الحالات، سيظل يشكل عبئاً على الآفاق الاقتصادية في المنطقة. ومن الضروري تكثيف التحولات الاقتصادية لضمان تحقيق نمو قوي يصل إلى مختلف شرائح المجتمع وتوفير ما يكفي من فرص العمل الجديدة للقوة العاملة التي تتزايد أعدادها بسرعة.



الصندوق يرى الآفاق الاقتصادية في الشرق الأوسط تتحسن والإصلاحات ضرورية

المزيد المزيد