صندوق النقد الدولي

Search

صحيفة وقائع

التسهيل الائتماني السريع (RCF) لدى الصندوق

30 سبتمبر 2012

يتيح "التسهيل الائتماني السريع" ("Rapid Credit Facility"- "RCF") مساعدات مالية ميسرة وسريعة بشروط محدودة للبلدان منخفضة الدخل التي تواجه موازين مدفوعاتها احتياجات تمويلية عاجلة. وقد استُحدِث هذا التسهيل اعتمادا على "الصندوق الاستئماني للنمو والحد من الفقر" ("Poverty Reduction and Growth Trust" – "PRGT") والذي أنشئ مؤخرا ضمن إصلاحات أوسع نطاقا تهدف إلى تعزيز مرونة الدعم المالي المقدم من الصندوق وتطويعه بشكل أفضل لمختلف احتياجات البلدان منخفضة الدخل، بما في ذلك احتياجاتها في وقت الأزمات. ويأتي "التسهيل الائتماني السريع" ترشيدا للمساعدات التي يقدمها الصندوق في الظروف الطارئة، حيث يقترن بشروط تتميز بمستويات أعلى من التيسير، كما يمكن استخدامه بمرونة في مجموعة كبيرة من الظروف المختلفة، ويُراعى فيه التركيز بدرجة أكبر على أهداف النمو والحد من الفقر.

تطويع المساعدة المالية لاحتياجات البلدان الأعضاء

الغرض: يتيح "التسهيل الائتماني السريع" حجما محدودا من المساعدات المالية السريعة والميسرة للبلدان منخفضة الدخل التي تواجه موازين مدفوعاتها احتياجات تمويلية عاجلة، دون الحاجة إلى وضع شروط ضمن برامج اقتصادية مع الصندوق. ويُتاح الدعم في هذا التسهيل على أساس من المرونة يتلاءم مع مجموعة كبيرة من الظروف المختلفة، بما في ذلك الصدمات والكوارث الطبيعية والطوارئ الناشئة عن هشاشة الأوضاع. ويمتد الدعم الذي يقدمه التسهيل ليشمل دعم السياسات، ويمكن أن يكون بمثابة حافز للمساعدات الأجنبية.

الأهلية: يسمح "التسهيل الائتماني السريع" بصرف موارد فورية للبلدان الأعضاء المؤهلة للاستفادة من "الصندوق الاستئماني للنمو والحد من الفقر" عندما تواجه موازين مدفوعاتها احتياجات تمويلية ملحة، وعندما يكون تطبيق برنامج اقتصادي متكامل أمرا غير ضروري (بسبب طابع الصدمة العابر والمحدود، على سبيل المثال) أو غير ممكن (لعدم توافر القدرات اللازمة أو بسبب الهشاشة التي تتسم بها جوانب مختلفة في الاقتصاد المحلي، على سبيل المثال).

المدة وتكرار الاستخدام: تقدم المساعدات بمقتضى اتفاقات "التسهيل الائتماني السريع" في شكل موارد فورية. ويُراعي التسهيل المرونة في صرف الموارد دفعة واحدة للبلدان منخفضة الدخل التي تواجه احتياجات تمويلية عاجلة لمدة محدودة (لا سيما في حالة استخدام نافذة مواجهة الصدمات)، وكذلك الصرف على دفعات متكررة على مدار عدد محدود من السنوات، بما في ذلك الحالات التي تتحول فيها التسهيلات الائتمانية السريعة في نهاية المطاف إلى اتفاق للاستفادة من "التسهيل الائتماني الممدد" (ECF) . ويتيح "التسهيل الاتئماني السريع" صرف الموارد على دفعات متكررة إذا كان السبب في احتياج ميزان المدفوعات للتمويل هو صدمة خارجية أو كان البلد المعني يتسم بسجل أداء إيجابي سابق في تطبيق السياسات الاقتصادية الكلية الملائمة.

الموارد المتاحة: يتحدد حجم الموارد التي يتيحها "التسهيل الائتماني السريع" في كل حالة على حدة، مع النظر بعين الاعتبار إلى احتياجات ميزان المدفوعات في البلد المستفيد ومدى قوة سياساته الاقتصادية الكلية. ويبلغ الحد الأقصى للموارد التي يتيحها التسهيل 25% من حصة العضوية سنويا، و 75% منها على أساس تراكمي، وإن كانت نافذة مواجهة الصدمات ضمن هذا التسهيل تسمح بحدود أعلى في إتاحة الموارد (50% من حصة العضوية سنويا و 100% على أساس تراكمي).

شرطية محدودة

يقدم الصندوق الدعم للبلدان الأعضاء بمقتضى "التسهيل الائتماني السريع" في شكل موارد تُصرف على الفور دون شروط محددة أو مراجعات ترتبط ببرامج مع الصندوق. وينبغي أن تهدف السياسات الاقتصادية التي تدعمها موارد هذا التسهيل إلى معالجة المشكلات الأساسية في ميزان المدفوعات بما يدعم أهداف النمو والحد من الفقر التي يسعى إليها البلد المستفيد.

الإقراض بشروط عالية التيسير

يقدَّم التمويل من خلال "التسهيل الائتماني السريع" بسعر فائدة صفري حتى نهاية عام 2013، وتبلغ مهلة السداد خمس سنوات ونصف، بينما يبلغ أجل الاستحقاق النهائي 10 سنوات. ويُجري الصندوق كل عامين مراجعة لمستوى أسعار الفائدة على جميع تسهيلات الإقراض ذات الشروط الميسرة التي يدعمها "الصندوق الاستئماني للنمو والحد من الفقر". وقد أجريت آخر مراجعة من هذا القبيل في ديسمبر 2011.