صندوق النقد الدولي

Search

مكتب الممثل المقيم في الضفة الغربية وغزة

قبة الصخرة.

تقدم هذه الصفحة الإلكترونية معلومات عن الأنشطة التي يقوم بها مكتب الممثل المقيم وآراء خبراء الصندوق والعلاقات بين الصندوق والضفة الغربية وغزة. ويمكن الاطلاع على آخر تقاريرنا من خلال هذا الرابط.

لمحة عن علاقات الصندوق مع الضفة الغربية وغزة

أنشئ مكتب الممثل المقيم لصندوق النقد الدولي في الضفة الغربية وغزة في يوليو 1995، ليساهم في أداء مهمة الصندوق المتعلقة بمساعدة السلطة الفلسطينية على النحو المنصوص عليه في اتفاقية أوسلو. ورغم أن الصندوق لا يستطيع تقديم الدعم المالي للضفة الغربية وغزة (لأنها ليست دولة عضوا فيه)، فهو يقدم المشورة بشأن السياسات في مجالات الاقتصاد الكلي والمالية العامة والقطاع المالي منذ عام 1994. كذلك يقدم الصندوق المساعدة الفنية لدعم بناء القدرات في مجالات إدارة الضرائب، وإدارة الإنفاق العام، والرقابة والتنظيم المصرفيين، وإحصاءات الاقتصاد الكلي. وفي تاريخ أقرب، عمل خبراء الصندوق مع السلطة الفلسطينية لوضع "خطة الإصلاح والتنمية الفلسطينية" التي قُدِّمَت في مؤتمر المانحين في باريس عام 2007 ثم "خطة التنمية الوطنية الفلسطينية" التي أعقبتها وتم نشرها عام 2011. وتستعرض تقارير خبراء الصندوق ما أُحرز من تقدم في تنفيذ هاتين الخطتين، مع التركيز على مجالي الاقتصاد الكلي والمالية العامة.

أهم الأخبار


الضفة الغربية و غزة: تقرير حول تطورات الاقتصاد الكلي و الآفاق المستقبلية

30 يونيو 2014

بين المطرقة والسندان – آخر تطورات الاقتصاد الفلسطيني

19 فبراير 2014

الضفة الغربية و غزة: تقرير خبراء صندوق النقد الدولي لاجتماع لجنة الاتصال المخصصة

11 سبتمبر 2013

الضفة الغربية و غزة: قضايا مختارة

11 سبتمبر 2013

صندوق النقد الدولي يحث السلطة الفلسطينية والجهات المانحة على إعادة تقييم الأولويات

10 يوليو 2013

الضفة الغربية وغزة وصندوق النقد الدولي

اشترِك
اضغط هنا للمزيد اضغط هنا للمزيد

مستجدات آفاق الاقتصاد الإقليمي - الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

بعد عامين من بدء "الربيع العربي"، لا تزال بلدان متعددة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (MENAP) تمر بفترة تحول معقدة على مختلف الأصعدة السياسية والاجتماعية والاقتصادية. وقد كان الأداء الاقتصادي متباينا في عام 2012: فبالرغم من أن معظم البلدان المصدرة للنفط في المنطقة حققت معدلات نمو إيجابية، فقد ظل النمو الاقتصادي بطيئا في البلدان المستوردة للنفط. وفي عام 2013، من المتوقع أن تتناقص هذه الفروق بسبب الإنتاج الهيدروكربوني الذي تراجع في البلدان المصدرة للنفط والتعافي الاقتصادي الطفيف في البلدان المستوردة للنفط. ويواجه كثير من البلدان التحدي الآني المتمثل في إعادة إرساء الاستقرار الاقتصادي الكلي أو الحفاظ عليه وسط أجواء من عدم اليقين السياسي والاضطرابات الاجتماعية، لكن المنطقة يجب ألا تغفل عن تحدي تنويع اقتصاداتها وخلق فرص عمل جديدة وتحقيق نمو أشمل لكل المواطنين.

الممثل المقيم


بريد إلكتروني 54842
بناية البنك الدولي
ضاحية البريد
القدس

بريد إلكتروني: cduenwald@imf.org
هاتف: 2366530 2 972
فاكس: 2366543 2 972



فيديو

الصندوق يرى الآفاق الاقتصادية في الشرق الأوسط تتحسن والإصلاحات ضرورية


عرض عن آفاق الاقتصاد الإقليمي: منطقة الشرق وشمال إفريقيا - مايو 2014

روابط ذات صلة

وزارة المالية

وزارة الاقتصاد

وزارة التخطيط

سلطة النقد الفلسطينية

الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني

بورصة فلسطين

معلومات عن صندوق النقد الدولي

صحائف الوقائع التي يصدرها الصندوق

مكاتب ممثلي الصندوق المقيمين حول العالم

التدريب للمسؤولين الحكوميين