صندوق النقد الدولي

Search

ما الجديد


السيدة المدير العام، كريستالينا غورغييفا، تعَيِّن سيدا أوغادا أمينا لصندوق النقد الدولي

15 يوليو 2020

المرحلة القادمة من الأزمة: إجراءات أخرى لازمة من أجل تعافٍ أكثر صلابة

15 يوليو 2020
حين التقى وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لمجموعة العشرين آخر مرة في إبريل، كان العالم في خضم "الإغلاق العام الكبير" الذي فرضه تفشي جائحة كوفيد-19. وحين يلتقون عبر شبكة الإنترنت هذا الأسبوع، سيأتي ذلك على خلفية إعادة فتح الاقتصاد بالتدريج في كثير من البلدان، رغم استمرار الجائحة. والواضح أننا دخلنا مرحلة جديدة من الأزمة – مرحلة ستتطلب مزيدا من اليقظة والتحرك على مستوى السياسات لتأمين تعافٍ دائم ومشترك. اضغط للمزيد من المعلومات

نحو أوروبا أكثر صلابة

13 يوليو 2020
على غرار بقية العالم، تواجه أوروبا أزمة ممتدة. فهناك عنصر من التباعد الاجتماعي – الإلزامي أو الطوعي – سيظل معنا ما دامت هذه الجائحة مستمرة. ويؤدي هذا، مع استمرار فترات التعطل في سلاسل الإمداد وغيرها من المشكلات، إلى إطالة وضع يتسم بالصعوبة أصلاً. واستنادا إلى توقعات الصندوق المحدَّثة التي نشرها الشهر الماضي، نتوقع الآن أن ينكمش إجمالي الناتج المحلي الحقيقي في أوروبا بنسبة 3,9% عام 2020، ثم يستأنف النمو بمعدل 5,7% في 2021، ولا يعود إلى مستواه المحقق في 2019 إلا في عام 2022. وإذا تم التوصل إلى علاج أو لقاح فعال لفيروس كوفيد-19، يمكن أن يكون التعافي أسرع – ولكن العكس صحيح أيضا إذا استجدت موجات كبيرة من الإصابة بالفيروس. اضغط للمزيد من المعلومات

خبراء الصندوق يختتمون المناقشات مع السلطات التشادية حول صرف مبلغ إضافي قدره 68 مليون دولار أمريكي للتصدي لجائحة كوفيد-19

13 يوليو 2020

مستجدات: آفاق الاقتصاد الإقليمي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأفغانستان وباكستان

13 يوليو 2020
??? ?? ??? ????? ????? ?????? ????? ?????? ????? ???? ????? ?????-19 ???????? ?????? ??????? ????? ????? ?????? ?? ???????. ??? ???? ??? ???? ???????? ????? ???? ???? ??? ?????? ????????? ??????. ??? ???? ?????? ?? ????? ??????? ?? ????? ??? ?????????? ???? ???????? ???????? ????? ?????? ?????? ???? اضغط للمزيد من المعلومات

سياسات المالية العامة لعالم مختلف

10 يوليو 2020
جائحة كوفيد-19 الجارية استحثت استجابة ليس لها نظير على مستوى المالية العامة بلغت قيمتها حوالي 11 تريليون دولار في كافة أنحاء العالم. ولكن مع استمرار التزايد السريع في حالات الإصابة المؤكدة والوفيات، سوف يتعين على صناع السياسات العمل على بقاء الاستجابة على مستوى الصحة العامة هي أولويتهم الأولى مع الحفاظ على السياسات المالية العامة الداعمة والمرنة والاستعداد للتغير الاقتصادي الذي يحقق التحول.  اضغط للمزيد من المعلومات

العمل من بُعد لا يصلح للفقراء والشباب والنساء

09 يوليو 2020
جائحة كوفيد-19 لها آثار مدمرة على أسواق العمل في شتى أنحاء العالم. فهناك عشرات الملايين من العمال فقدوا وظائفهم وخرج ملايين آخرون من قوة العمل تماما، وهناك العديد من الوظائف تواجه مستقبلا محفوفا بعدم اليقين. فإجراءات التباعد الاجتماعي تهدد الوظائف التي تقتضي التواجد الفعلي في أماكن العمل أو التعامل المباشر وجها لوجه. وبالنسبة لغير القادرين على العمل من بُعد، ما لم يكونوا من العمالة الضرورية، فهم أكثر عرضة لاحتمالات تخفيض ساعات عملهم أو أجورهم، أو تسريحهم مؤقتا، أو الاستغناء عنهم بصفة دائمة. فما هي أنواع الوظائف العمالة الأكثر عرضة للخطر؟ لا غرابة أن الأعباء وقعت بشدة على كاهل من هم أقل قدرة على تحملها: أي الفقراء والشباب في الوظائف الأقل أجرا. اضغط للمزيد من المعلومات

مصر تعتمد منهجا استباقيا للحد من تداعيات الجائحة

09 يوليو 2020
كجزء من طلب مصر المقدم على مرحلتين للحصول على تمويل من الصندوق لمواجهة جائحة كوفيد-19، تمت الموافقة على قرض قيمته 5,2 مليار دولار أمريكي بموجب اتفاق للاستعداد الائتماني (SBA) مدته 12 شهرا. ويأتي هذا التمويل بموجب اتفاق الاستعداد الائتماني في أعقاب الموافقة في مايو الماضي على إتاحة 2,8 مليار دولار لمصر من خلال "أداة التمويل السريع". وتهدف الإصلاحات إلى حماية المكتسبات الاقتصادية المحققة في الأربع سنوات الأخيرة ودفع الإصلاحات الهيكلية الأساسية مع حماية فئات السكان المعرضة للتأثر. اضغط للمزيد من المعلومات

الشمول المالي الرقمي في حقبة كوفيد-19

01 يوليو 2020
من الممكن أن تُحْدِث جائحة كوفيد-19 تغييرا كاملا في وضع الخدمات المالية الرقمية. فالأسر منخفضة الدخل والشركات الصغيرة يمكن أن تحقق منافع كبيرة من الإنجازات المحققة في مجال النقود الإلكترونية المحمولة، وخدمات التكنولوجيا المالية، والصيرفة عبر شبكة الإنترنت. ويمكن أيضا أن يؤدي الشمول المالي الناتج عن الخدمات المالية الرقمية إلى إعطاء دفعة للنمو الاقتصادي. وبينما يُنتظر أن يزداد الاعتماد على هذه الخدمات بسبب الجائحة، نجد أنها خلقت تحديات أيضا أمام نمو الكيانات الأصغر نسبيا في هذه الصناعة وسلطت الضوء على عدم المساواة في فرص الاستفادة من البنية التحتية الرقمية. وفي الفترة المقبلة، ينبغي اتخاذ عدة إجراءات لضمان تحقيق أقصى درجات الشمول.  اضغط للمزيد من المعلومات

المجلس التنفيذي يوافق لمصر على اتفاق للاستعداد الائتماني مدته 12 شهرا بقيمة 5,2 مليار دولار أمريكي

26 يونيو 2020
وافق المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي اليوم على اتفاق للاستعداد الائتماني مدته 12 شهرا يتيح لمصر الحصول على قرض يعادل 3,76 مليار وحدة حقوق سحب خاصة (حوالي 5,2 مليار دولار أمريكي أو 184,8% من حصة عضويتها). ويهدف الاتفاق الجديد إلى مساعدة مصر على التكيف مع تحديات جائحة كوفيد-19 من خلال موارد يقدمها الصندوق لسد احتياجات ميزان المدفوعات وتمويل عجز الموازنة العامة. ومن شأن البرنامج الذي يدعمه الصندوق أن يساعد السلطات أيضا في الحفاظ على مكتسبات الأربع سنوات الماضية، ودعم الإنفاق الصحي والاجتماعي لحماية الفئات المعرضة للتأثر، وإعطاء دَفعة لمجموعة إصلاحات هيكلية رئيسية تضع مصر على أقدام ثابتة في مسار التعافي المستمر مع تحقيق نمو أعلى وأشمل لكل فئات المجتمع وخلق فرص العمل على المدى المتوسط. اضغط للمزيد من المعلومات

يتضمن هذا الموقع الإلكتروني طائفة من الوثائق باللغة العربية. وللاطلاع على تغطية كاملة للوثائق والمعلومات المتعلقة بالصندوق، يرجى زيارة موقع الصندوق باللغة الإنجليزية.