مبادرات الصندوق لتنمية القدرات الإقليمية

30 أبريل 2017

يمتلك الصندوق شبكة إقليمية واسعة من مراكز تنمية القدرات (RCDCs) وبرامج التدريب تساعده على تنفيذ مهمته المتعلقة بتنمية القدرات في البلدان الأعضاء. وتسهل هذه المراكز الإقليمية تحسين القدرة على الاستجابة السريعة لما يستجد من احتياجات، وضمان التنسيق الوثيق مع شركاء التنمية الآخرين على الأرض. كذلك تعمل هذه المراكز على تعزيز الاندماج الإقليمي، وتصميم المشورة والتدريب بصورة أكثر توافقا مع احتياجات كل عضو في سياق تقدم البلدان نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة. وتحصل المراكز الإقليمية على التمويل من البلدان الأعضاء والبلدان المضيفة، وشركاء التنمية الخارجيين، وصندوق النقد الدولي – وتزاول أنشطة مكملة لعمل الصناديق المواضيعية التي يديرها الصندوق.

إفريقيا

تشكل المراكز الإقليمية الستة في إفريقيا جزءا من مبادرة الصندوق لبناء القدرات في إفريقيا. ويتضمن الشركاء الحاليون الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة وسويسرا وكندا وهولندا وفرنسا وأستراليا وبنك التنمية الإفريقي وألمانيا والصين وبنك الاستثمار الأوروبي والكويت ولكسمبرغ وإيطاليا وكوريا والبرازيل وروسيا. 

وقد افتُتِح مركز المساعدة الفنية الإقليمي لمنطقة شرق إفريقيا (AFRITAC East) في العاصمة التنزانية دار السلام في عام 2002، وهو يعمل مع إريتريا وإثيوبيا وكينيا وملاوي ورواندا وتنزانيا وأوغندا. كذلك أنشئ مركز المساعدة الفنية الإقليمي لمنطقة غرب إفريقيا (AFRITAC West) في 2003 في أبيدجان عاصمة كوت ديفوار، ويعمل مع بنن وبوركينا فاصو وكوت ديفوار وغينيا بيساو ومالي وموريتانيا والنيجر والسنغال وتوجو. وتم افتتاح مركز المساعدة الفنية الإقليمي لمنطقة وسط إفريقيا (AFRITAC Central) في ليبرفيل، عاصمة غابون، في عام 2007 للعمل مع البلدان الأعضاء في الجماعة الاقتصادية والنقدية لوسط إفريقيا، وهي غابون والكاميرون وتشاد وجمهورية الكونغو وجمهورية إفريقيا الوسطى وغينيا الاستوائية، إلى جانب بوروندي وجمهورية الكونغو الديمقراطية. وأنشئ مركز المساعدة الإقليمي لمنطقة جنوب إفريقيا (AFRITAC South) ومقره موريشيوس في عام 2011 ويعمل مع أنغولا وبوتسوانا وجزر القمر وليسوتو ومدغشقر وموريشيوس وموزامبيق وناميبيا وسيشيل وجنوب إفريقيا وسوازيلندا وزامبيا وزيمبابوي – كما أنه يشترك في المقر والإدارة مع "معهد التدريب لصالح إفريقيا" (راجع أدناه). أما مركز المساعدة الفنية الإقليمي الثاني لمنطقة غرب إفريقيا (AFRITAC West 2) فقد افتُتح في 2013 في العاصمة الغانية، أكرا، ويعمل مع البلدان الناطقة بالإنجليزية والبرتغالية الأعضاء في الجماعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إيكواس)، وهي كابو فيردي وغامبيا وغانا وليبريا ونيجيريا وسيراليون.  

وقد افتُتح معهد التدريب لصالح إفريقيا (ATI) في موريشيوس في يونيو 2013، وهو يقدم تدريبا عمليا وحلقات تطبيقية إقليمية للمسؤولين من 46 بلدا في إفريقيا جنوب الصحراء. ويحصل المعهد على دعم مالي من موريشيوس والنمسا والصين وكوريا وسيشيل وأنغولا وتوغو.  

آسيا والمحيط الهادئ

مركز المساعدة الفنية المالية لمنطقة المحيط الهادئ (PFTAC )، الذي أنشئ في سوفا عاصمة جزر فيجي في عام 1993، يدعم 16 بلدا من البلدان والأراضي الجزرية في المحيط الهادئ، وهي جزر كوك وولايات ميكرونيزيا الموحدة وفيجي وكيريباتي وجزر مارشال وناورو ونيوي وبالاو وبابوا غينيا الجديدة وساموا وجزر سليمان وتيمور-ليشتي وتوكيلاو وتونغا وتوفالو وفانواتو. ويتضمن شركاء المركز الخارجيين نيوزيلندا وأستراليا والاتحاد الأوروبي وكوريا وبنك التنمية الآسيوي والبلدان الأعضاء.

وتأسس معهد التدريب الإقليمي المشترك بين صندوق النقد الدولي وسنغافورة (STI) في سنغافورة عام 1998 كمبادرة مشتركة بين الصندوق وحكومة البلد المضيف. ويعمل المركز بالتعاون الوثيق مع مقدمي خدمات تنمية القدرات الآخرين في المنطقة، ومنهم مكتب الصندوق للمساعدة الفنية لجمهورية لاو الديمقراطية الشعبية وجمهورية اتحاد ميانمار (TAOLAM) ومركز بحوث وتدريب البنوك المركزية لجنوب شرق آسيا (SEACEN) ، ومركز المساعدة الفنية المالية لمنطقة المحيط الهادئ (PFTAC) ، والمركز الإقليمي الجديد للتدريب والمساعدة الفنية لجنوب آسيا (SARTTAC) . ويحصل المعهد على التمويل من سنغافورة واليابان، مع دعم إضافي من أستراليا.

وأنشئ برنامج التدريب المشترك بين الصين والصندوق (CTP) في عام 2000 بالتعاون مع بنك الشعب الصيني، وذلك لتدريب المسؤولين الصينيين على السياسات الاقتصادية والمجالات ذات الصلة. ويحصل البرنامج على معظم تمويله من الصين.

أمامركز التدريب والمساعدة الفنية الإقليمي لجنوب آسيا (SARTTAC) فهو أحدث مبادرات الصندوق الإقليمية وقد بدأ يمارس نشاطه في يناير 2017، وهو أول مركز يحقق الدمج الكامل بين التدريب والمساعدة الفنية، ويمثل نموذجا لعمل الصندوق المستقبلي في مجال تنمية القدرات. ويعمل هذا المركز الذي يقع مقره في مدينة نيودلهي بالهند مع بنغلاديش وبوتان والهند وملديف ونيبال وسري لانكا، وتمول البلدان الأعضاء ثلثي ميزانيته، مع تمويل إضافي من الاتحاد الأوروبي وكوريا والمملكة المتحدة وأستراليا.

أوروبا وآسيا الوسطى

معهد فيينا المشترك (JVI) أنشأه الصندوق والنمسا في عام 1992 (ممثَّلان في وزارة المالية الفيدرالية والبنك المركزي النمساوي)، وعدة مؤسسات دولية أخرى. كذلك أنشأ الصندوق ووزارة مالية جورجيا برنامج تدريب في جورجيا، بالتعاون مع معهد فيينا المشترك، لتقديم مزيد من التدريب للمسؤولين من ثمانية بلدان في منطقة القوقاز وآسيا الوسطى. ويحصل معهد فيينا المشترك على الدعم المالي من رعاته الأساسيين، وهما النمسا وصندوق النقد الدولي.

الشرق الأوسط

أُنشئ مركز المساعدة الفنية الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط (METAC ) في العاصمة اللبنانية، بيروت، في عام 2004 ويعمل مع أفغانستان، والجزائر، وجيبوتي، ومصر، والعراق، والأردن، ولبنان، وليبيا، والمغرب والسودان، وسوريا، وتونس، والضفة الغربية وغزة، واليمن. ويتضمن شركاؤه الخارجيون حاليا البلد المضيف، وألمانيا، وسويسرا، وفرنسا، والاتحاد الأوروبي، وهولندا، والبلدان الأعضاء.

وفي مارس 2011 بدأ مركز صندوق النقد الدولي للاقتصاد والتمويل في الشرق الأوسط (CEF) يزاول نشاطه مع البلدان الأعضاء في جامعة الدول العربية، وتتولى دولة الكويت استضافته وتمويله بالكامل من خلال الهيئة العامة الكويتية للاستثمار. كذلك عقد المركز شراكة مع صندوق النقد العربي لتقديم أنشطة تدريبية في بلدان عربية متنوعة، ومع بنك المغرب لتقديم أنشطة تدريبية في المغرب.

نصف الكرة الغربي

أُنشئ مركز المساعدة الفنية الإقليمي لمنطقة الكاريبي (CARTAC ) في عام 2001 في بريدج تاون عاصمة بربادوس، لخدمة 20 بلدا من البلدان والأراضي الواقعة في الكاريبي، وهي أنغيلا، وأنتيغوا وبربودا، وجزر البهاما، وبربادوس، وبليز، وبرمودا، وجزر فرجن البريطانية، وجزر كايمان، ودومينيكا، وغرينادا، وغيانا، وهايتي، وجامايكا، ومونتسيرات، وسانت كيتس ونيفس، وسانت لوسيا، وسانت فنسنت وجزر غرينادين، وسورينام، وترينيداد وتوباغو، وتركس، وكايكوس. وينظر كل من أروبا وكوراكاو وسانت مارتن في الانضمام إلى المركز في عام 2017. ويتولى تمويل دورة البرامج الحالية كل من كندا والمملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي والبلد المضيف والبلدان الأعضاء.

وأنشئ مركز المساعدة الفنية الإقليمي لمنطقة أمريكا الوسطى، وبنما، والجمهورية الدومينيكية (CAPTAC-DR ) في مايو 2009 في مدينة غواتيمالا، غواتيمالا، وهو يعمل مع كل من كوستاريكا، والجمهورية الدومينيكية، والسلفادور، وغواتيمالا، وهندوراس، ونيكاراغوا، وبنما. ويتلقى المركز دعما لدورة برامجه الحالية من الاتحاد الأوروبي وكندا والمكسيك ولكسمبرغ والبلدان الأعضاء، كما يتعاون مع بنك التنمية للبلدان الأمريكية. 

كذلك أنشئ مركز التدريب الإقليمي المشترك لبلدان أمريكا اللاتينية (مركز تدريب البرازيل– “BTC” ) في عام 2001 لاستضافة أنشطة لتدريب المسؤولين من أمريكا اللاتينية على إدارة الاقتصاد الكلي والمالية العامة والإدارة المالية والإحصاءات. ويعمل المركز حاليا بالشراكة مع بنك البرازيل المركزي (من خلال ذراعه التدريبي “UniBacen” )، كما يعتبر قاعدة منصة لنشر المعلومات عن الخبرات والتحديات المتعلقة بالسياسة الاقتصادية.